akhbark

6 علامات تحذيـــ رية تدل على الإصابة بسرطان الشرج يجد كثير من الناس الحرج في الحديث عنها

توجد بعض المواضيع التي يعتبر الحديث عنها أمراً محرجاً ومزعجاً لأصحابها، ولهذا بدلاً من حل هذه المواضيع نلجأ إلى تجاهلها، ولكن قد تنفع هذه السياسة مع مواضيع عادية ولكن حينما يصل الأمر إلى المرض فيجب أن يُزال الحرج ونبدأ بالحديث عنه فوراً مع المتخصصين بالطبع، وأحد هذه المواضيع هو سرطان الشرج، فهذا النوع من السرطان يعتبر نوع نادر جداً وغير شائع ولأنه نادر ولا يتم التحدث عنه بكثرة، نجد أن أعراضه يغفلها الكثير من الأشخاص، ولهذا سنتعرض له اليوم حتى نُثقف أنفسنا ونكون على وعي بهذا المرض.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

أسباب سرطان الشرج:
يحدث سرطان الشرج عندما تُحَول طفرة جينية الخلايا السليمة والطبيعية إلى خلايا غير طبيعية، فنمو الخلايا السليمة يكون ذا معدل محدد وهذا يعني أن لتلك الخلايا دورة حياة وبعد ذلك تموت، ولكن حينما يتعلق الأمر بالخلايا السرطانية تجد الأمر مختلفاً، فتلك الأخيرة تخرج عن السيطرة ولا تموت أبداً وبالتالي تخلق ورماً، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط فالخلايا السرطانية تظل في الجسم دون حراك أي نائمة ولكن بمجرد أن تنشط فإنها تبدأ بغزو الأنسجة القريبة وتبدأ بالانفصال عن الورم الرئيسي لتنتشر في جميع أنحاء الجسم، ومن أجل منع حدوث هذا السرطان، هناك عوامل خطر معينة يجب على الجميع إدراكها.

 

♦ عامل الخطر الرئيسي هو الجماع الجنسي الشرجي، إن هذا لا يزيد فقط من فرص الإصابة بسرطان الشرج ولكنه أيضاً يزيد من فرص الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية كذلك (HIV وهو فيروس يهاجم جهاز المناعة بالجسم ويعطل عمله ويؤدي إلى الإيدز، مما يجعل الإنسان ضعيفاً وبدون أي قوة دفاعية ضد أي مرض، لأنه فقد حماية جهاز مناعة جسمه له، وهنا يتعرض للإصابة بأنواع كثيرة وخطيرة من الأمراض).

 

♦ يعتبر فيروس الورم الحليمي البشري (HPV، وَهيَ مجموعة متنوعة من الفيروسات التي تلحق بالـ(DNA)) هو عامل آخر قد يُزيد من الإصابة بسرطان الشرج، وبالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون فيروس الورم الحليمي البشري فهو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنــــــ    سي.

ألم في الشرج
قد يشير في كثير من الحالات وجود ألم في فتحة الشرج إلى الإصابة بالبواسير، ولكن ما لا تعلمه أن من أحد أعراض سرطان الشرج هو الشعور بالألم في فتحة الشرج، ولكن يكون الألم بطبيعته خفيف ولكنه مستمر، وإذا لم يتم تشخيصه وعلاجه، فسيصبح الألم غير محتمل، وهذا دليل على أن السرطان ينتشر.

بالطبع لا يعني وجود حكة بالشرج بأن هذا الشخص مصاب بسرطان الشرج، ولكن قد تكون هذه علامة منبهة ومع وجود علامات أخرى يتضح الأمر أكثر، فإذا كنت مصاباً بحكة في الشرج والأمر متزايد مع اقتران أعراض أخرى فالأمر يستدعي الذهاب إلى الطبيب.

نزيف الشرج
يعتبر هذا العَرَض واحد من أولى علامات الإصابة بسرطان الشرج. ومع ذلك، غالباً ما يفترض الناس أن نزيف الشرج يحدث نتيجة الإصابة بالبواسير، وبالطبع فإن الأفضل عدم التشخيص الذاتي والذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب الحقيقي.

إفرازات من فتحة الشرج
هناك العديد من أنواع الإفرازات المختلفة التي يمكن أن تأتي من فتحة الشرج، ولكن فيما يتعلق بسرطان الشرج، فإذا كنت تعاني من إفرازات مخاطية من فتحة الشرج، فقد يكون هذا دليل على الإصابة بسرطان الشرج، وأيضاً نزول البراز مُلتف بطبقة مخاطية بطريقة مستمرة فهذا أمر يتطلب الزيارة الفورية للطبيب.

ورم خارج الشرج
إذا لاحظت وجود كتلة خارج فتحة الشرج، فهذا شيء يجب عليك الاهتمام به، فإذا بدأت هذه الكتلة بالزيادة في الحجم، فمن المحتمل أن تكون ورماً، وغالباً بمجرد ظهور التكتل سيظهر الألم قريباً بمجرد نمو الورم.

حركات الأمعاء غير المعتادة
يعتبر هذا العَرَض مُحير نوعاً ما فهو مشترك مع الكثير من الأمراض والالتهابات الأخرى، فإذا لاحظت أن حركة الأمعاء غير منتظمة وغير معتادة فهذا أمر يجب ملاحظته ومراقبته فإذا لاحظت أنك تريد الذهاب إلى المرحاض كثيراً أكثر من اللازم أو أنك نادراً ما تذهب للمرحاض، فهذا سيحتاج زيارة الطبيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock