akhbark

تسبب عمر الشريف بفقدنها “السمع” وأعتقد زوجها أنها مسلمة و دفنت بعد وفاتها ب 3 أيام.. «سناء جميل» تسبتت في تغيير مؤذن المسجد المجاور لمنزلها

فنانة كبيرة نجحت في تجسيد العديد من الأدوار الفنية، فكانت السـ يدة الأرستقراطية الفرنسية والتى لا تنطق العربية، كما كانت الفلاحة زو جة العمدة القوية، والتى تحرك الأحداث من وراء الستار وتختار زو جة له لولي العهد، وكانت التاجرة التى تد خن الشيـ شة، وتقف امام أشد الر جال، لتنقل مع كل عمل له قيمة وصورة عن مجتمع معين، وأساليب حياته، إنه الفنانة الراحلة سناء جميل، وسنعرض لكم مقتطفات عن حياة الراحلة سناء جميل، عبر موقعنا المتميز .

نشأتها واختفاء والديها

سناء جميل من مواليد 1930، في مركز ملوي بمحافظة المنيا، واسمها بالكامل “ثريا يوسف عطا الله”، والدها محاميًا فى المحاكم المختلطة، والتى تم إغلاقها عام 1936، ووالدتها خريجة كلية البنات الأمريكية بمحافظة أسيوط، ولها شقيقه توأم، وكانوا يعيشون سويًا في ملوي، ثم انتقلا إلى القاهرة، والتحقت سناء جميل بمدرسة «المير دى دييه» الفرنسية الداخلية، وهي في عمر الـ 9 أعوام، واختفى بعدها والديها، ولا يعلم أحد سبب تركهم لها، أو إن كانوا على قيد الحياة، لتنتظر لقائهما ولقاء أختها التوأم، وبعد انتهائها من المرحلة الثانوية، التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، على غير علم شقيقها الذي ذهبت لتسكن معه، وما إن علم قام بطردها، ليحتـ ضنها  زكي طليمات الذي أسس المعهد العالي للفنون المسرحية، ووفر لها مسكنًا، وبحثت عن وظيفة تجلب لها قوت يومها.

 

 

حياة صعبة

أول راتب تلقته سناء جميل بعد طرد أخيها لها، وتبرأ عائلتها منها هو 12 جنيهًا، كما صرح زو جها، فاشتغلت بتفصيل الملابس والمفروشات مقابل ستة جنيهات شهرياً، حتى تتمكن من تطوير موهبتها الفنية، وقام زكي طليمات بتوفير مسكن لها في العمارة التى تسكن بها حكمت أبو يزيد أول وزيرة لشئون الاجتماعية في عهد عبدالناصر، بشارع عبدالعزيز، والتى كان ايجارها أربعة جنيهات، كما واجهتها بعض الصعاب أثناء التحاقها بالمعهد بسبب لكنتها وعدم إتقانها العربية، ولكن وقف طليمات إلى جانبها، وكان له اليد في تقديمها أول  أدوارها في السينما عام 1951.

بداية مشوارها الفني

بعد تخرجها من المعهد انضمت إلى فرقة «فتوح نشاطي»، وقدمت عدد من الأفلام السينمائية، منها: «سلوا قلبي»، «بشرة خير»، و«حر ام عليك»، أما الانطلاقة الحقيقية لها كانت عن دور «نفيسة» في فيلم «بداية ونهاية»، والذي كان من المقرر ان تؤديه فاتن حمامة، ولكنها رفضته.

 

فقدانها حاسة السمع بإحدى الأذنين بسبب قلم!

صرحت الفنانة الراحلة سناء جميل بأنها عانت من ضعف السمع وذلك بسبب قلم عمر الشريف، حيث كانت تقدم معه فيلم «بداية ونهاية»، والذي ظهر في إحدى المشاهد يصفـ عها قلمًا، إلا أن الفنان عمر الشريف اندمج في المشهد، وصفـ عها قلمًا حقيقيًا بقوة شديدة، مما أثر على حساسة السمع، واسفر عنه فقدان حاسة السمع بإحدى الأذنين.

 

قصة زو اجها

كان لها زميلة صحفية سودانية اسمها خديجة، تدرس الصحافة في مصر، وكانت معجبة بتجربة «روز اليوسف»، وقبل أن تغادر مصر راجعه إلى الخرطوم عملت حفلًا كبيرًا في منزل سناء جميل، لتوديع أصدقائها، ومن ضمن الحضور كان لويس جريس، والذي كان صحفيًا بالجريدة، وتقابلا بالحفل، وعند مغادرته الحفل سألته مازحه بإن كان معه تلاتة تعريفة، فأجابها بانه معه قرشين صاغ، فقالت له بأنها ستنتظره صباح الغد الساعة 12، ومن هنا بأت علاقة الحب بينهما، ولكن لويس كان يخفي هذا الحب؛ اعتقادًا بأنها مسـ لمة، خاصة بأنها كانت تردد كلمات مثل، «والنبي» و «والله العظيم».

 

ولكن قرر أخيرًا لويس بأن يصارحها  في إحدى المرات، وعاتبها بأنها إن لم تكن مسـ لمة لكان تقدم لبجو از منها على الفور، لتبتسم له وتخبره بأنها مسـ يحية وموافقة على الزو اج منه، وقالت ان ترديدها لتلك الكلمات، ما هي إلا كلمات تعلمتها من صديقاتها زهرة العلا وسميحة أيوب، وعليه فقد أسرع لويس إلى القس ليتمم زو اجهما فور علمه بأنها مسـيـ حيهن ولكن رفض القس لعدم وجود حضور، فاتى لويس بـ 7 سيارات تاكسي ليملأها بزملاء المجلة، والذي كانوا كلهم أو أغلبهم مسلـ مين،وتوجه بهم إلى الكنيسة وتم عقد قرانهما، التى ظلت لمدة 40 عامًا.

وصرح لويس بأن مصطفى أمين وغيرهم من أساتذة وزملائه نصحوه بالابتعاد عن سناء، مؤكدين له بأن شهرتها ستؤثر عليه كصحفي مشهور، فشرتها ستطغى عليه، ولن يحقق باسمه اي مجد إن أصبح اسمها ملازمًا له، ولكنه لم بأخذ بتلك النصائح، وتم الز واج عام 1961، ولكن الفنانة سناء جميل أثرت على عدم الانجاب، للتفرغ إلى مشوارها الفني.

 

تحب صوت الآذان

صرح زوجها لويس في إحدى الحوارات، بأتها كانت تحب سماع صوت الآذان من الجامع القريب لمنزلهم، وعندما تغير الشيخ الذي يؤذن عرفت ذلك، وكان أدائه سيئًا، فقامت باستضافة وزير الاوقاف الشيخ الشرباتى لتناول اشاي في منزلها و وسمعته أذان العصر، وطلبت منه تغيير الشيخ، وفي خلال إسبوع استجاب لها وزير الأوقاف، وأعاد لها الشيخ الذي كان يؤذن مرة أخرى، حتى تتمكن من الاطراب بسماع صوت الأذان.

 

مر ض سناء جميل

اكتشفت الفنانة سناء جميل اصا بتها بسر طان الرئة، وعانت في صر اعها مع المر ض في آخر أيام حياتها، واتخذت المستشفى مكان لها لمدة ثلاثة أشهر، وكان يزعجها منظر وجهها، وقالت للويس بأنها إن عاد بها الزمن لكانت ستتوقف عن التمثيل، وتفصل ملابس بتصميمات مميزة، وتنجب أولادًا منه تكمل معهم حياتها.

 

وفـ اة سناء جميل

بعد أن علم زوجها لويس خبر وفا تها، رفض أن يد فنها على الفور، حتى يتمكن من نشر إعلان الو فاة فى كل الصحف المصرية والأجنبية، على أمل ان يظهر أحد من أقاربها خلال الجنا زة، وبعد 3 أيام، لم يظهر أحد ود فنها في 22 سبتمبر 2002، في اليوم الرابع من وفا تها، وخرجت جنا زتها من كنيسة العباسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock