akhbark

ابنة أحمد الفيشاوي تثير جدل مواق التواصل بصورة ” بدون ملابس” والدها يتــ ـبرأ منها” لا اتدخل بتربيتها” والاخيرة ترد ” وانا مش عايزة اعرف تانى”!!

نشرت لينا أحمد الفيشاوي، صورة لها أثناء طفولتها تثير الجدل وسط الجمهور، على حسابها الشخصى، عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، ولاقت الصور تفاعلا لدى جمهورها .

وعلقت “الفيشاوي”، على الصورة: “دائما سعيد في خطابي وحر مع نفسي هذا أنا ك حورية بحر عندما كان عمرى 8 سنة أنتم يا رفاق واحد مع هذه العالم”.

وظهرت لينا الفيشاوى فى الصورة، بدون ملابس مما أثارت الجدل وضجة كبيرة بين الجمهور.

والصورة تعود لعام 2013، حيث كانت لينا في سن أصغر، وظهر عارية من الجزء العلوي، وتكتفي بإسدال شعرها على جسدها، وكتبت معلقة أنها هكذا منذ الصغر  تعلمت الحرية في كلماتها وأفعالها.

الصورة حققت عاصفة من التعليقات، حيث لم يحب الجمهور نشر هذه الصورة رغم أنها لينا كانت في سن صغير، بينما توقع البعض أنها توحي بشيء آخر، وخاصة أن هناك مشكلات كبيرة بينها وبين والدها ودائما ما يشار الى التبرا منها ومن افعالها ولا يتدخل اطلاقا بتربيتها.

يشار إلى أن لينا الفيشاوي تعيش مع والدتها هند الحناوي في لندن، حيث تدرس هناك، وأعلنت وقت وفاة جدها الفنان فاروق الفيشاوي أنها لا تستطيع القدوم إلى مصر بسبب والدها الذي أخذ حكم محكمة بمنعها من السفر مجددا إلى إنجلترا.

لينا الفيشاوي هي نتاج زواج عرفي بين الفنان أحمد الفيشاوي وهند الحناوي، ودخل الفنان مع هند الحناوي في صراع قضائي عام 2013، لاثبات نسبها، وخضع لتحليل الحمض النووي.

وكانت عادت خلافات الفنان أحمد الفيشاوي وطليقته هند الحناوي إلى الظهور مرة أخرى، خصوصا بعد ظهور ابنتهما لينا للمرة الأولى بعد وفاة جدها الفنان فاروق الفيشاوي، إذ غابت عن الأنظار وابتعدت عن عدسات الصحافة لسنوات طويلة، وكان آخرها قيام الحناوي برفع قضية اتهمت فيها أحمد بعدم قيامه بدفع نفقة ابنته وصدور حكم بإلزامه بالدفع.

وعلقت لينا على قرار حبس والدها وكشفت حقيقة تلك الخلافات وحقيقة العلاقة التي تجمعها بوالدها، وقامت بنشر فيديو عبر موقع يوتيوب قالت فيه إنها لطالما كانت هناك مشاكل بين والدها ووالدتها منذ أن كان عمرها 3 سنوات بسببها وبسبب مصاريف الإنفاق عليها.

وأضافت لينا أن تلك المشاكل عادت للظهور مرة أخرى منذ 3 سنوات، حين أرادت والدتها إكمال دراستها العليا في بريطانيا وأخذ ابنتهما لينا للإقامة معها، فوافق والدها حينها على ذلك بشرط أن يختار هو المدرسة التي ستتولى تدريس ابنتهما، وتعهد بدفع نفقات دراستها وإقامتها، إلا أنه دفع المصاريف لمدة شهرين فقط ثم انقطع تماما عن الإنفاق عليها بعد ذلك.

وحرصت الإعلامية الكوتية مى العيدان، التعليق على صورة لينا أحمد الفيشاوي، التى أشعلت السوشيال ميديا.

وقامت مى العيدان، بإعادة نشر صورة لينا الفيشاوى، عبر حسابها على موقع إنستجرام وعلقت على الصورة قائلة: “صورة عارية تنشرها لينا بنت أحمد الفيشاوى هذه نتيجة انحلال الأخلاق وقلة التربية والتفكك الأسرى” وأضافت “لا الأب فاضي لها ولا أمها كل واحد تزوج وتركوها وراءهم .. مأساة “.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock